Flags

مركز صحة المرأة والتعليم

علم الأورام في الجهاز التناسلي للنساء

طباعة هذه المادةحصة هذه المادة

سرطان عنقيّة: [إرلي دتكأيشن] ووقاية

[وهك] ممارسة نشرة وسريريّة إدارة [غيدلينس] ل [هلثكر] مزودات. زوّد منحة تربويّة ب [وومن] [هلث] وتربية مركز ([وهك]).

عالميّا ، سرطان عنقيّة ال [سكند-موست] خباثة عاديّة في نساء وسبب كبريات من مرضيّة ووفاة. سرطان عنقيّة مرض [جندر-سبسفيك] أنّ [ديسبروبورأيشنتلي] يأثر نساء في الأصناف منخفضة إقتصاديّ إجتماعيّ طوال العالم. في 2004 ، ال [57ث] عالم صحة تبنّى اجتماع [وورلد هلث ورغنيزأيشن] شاملة مولدة صحة إستراتيجية ، أيّ عيّن خمسة مناطق [بريوريتي] بما في ذلك "[كمبتينغ] جنسيّا يبثّ تلوثات" ؛ خاطب الإستراتيجية أيضا خصوصا عنقيّة سرطان وقاية. يقلّل [سكرينينغ بروغرم] يتلقّى بنجاح مرض معدلات في يطوّر بلاد أنّ دعم [ستولوج-بسد] خدمات ؛ هذا خدمات أيضا معقّدة ل كثير [دفلوب كونتري] أن يطبّق. أكثر من يقع 80% من ال يقدر 500.000 حادث حالات سنويّا وأكثر من 90% من ال 257.000 موت يسبّب بسرطان عنقيّة في [دفلوب كونتري]. هذا تباين واجبة في جزء كبيرة إلى الحقيقة أنّ حجبت أغلبية النساء في هذا بلاد يتلقّى أبدا يكون لسرطان عنقيّة. [ببيلّومفيروس] إنسانيّة ([هبف]) جنسيّا يبثّ تلوث ، يميّز كالسبب ضروريّة من 99% من كلّ سراطين عنقيّة. منذ [لست ر] ، قد أصبح هو يمكن أن يطعّم ضدّ ال [ببيلّومفيروس] إنسانيّة ([هبف]) أنّ أسباب كثير حالات من سرطان عنقيّة ، غير أنّ بلاد يواجهون قرارات متينة قبل يجعل اللقاح على نحو واسع يتوفّر. هناك تحديات لبلاد بخصوص تكلفة وهكذا فوق. في الوقت نفسه ، يطوّر ال [وورلد هلث ورغنيزأيشن] يتلقّى يكون معلومة أنّ بلاد يستطيع استعملت أن يصيغ سياساتهم على [هبف] تلقيح.

الغرض من هذا وثيقة أن يركّز [إرلي دتكأيشن] من سرطان عنقيّة ووقاية. يتمّ كثير تقدمات مهمّة يتلقّى أيضا في التشخيص ومعالجة من سرطان عنقيّة. يعيّن هذا مراجعات أيضا الإستراتيجيات لتشخيص وإدارة من شاذّة عنقيّة علم الخلايا وعلم نسيج. يعكس هذا إستراتيجيات معلومة جديدة في ما يتعلّق ب ال [نتثرل هيستوري] من تسرطن شامل عنقيّة والأداء من غربلة و [دينوستيك تست]. سيكون العنصر مهمّة أكثر في الإدارة من سرطان عنقيّة دائما وقاية أوّليّة. طوّرت إختبارات راقي جديدة للكشف ال [هبف] أنّ يمسك وعد عظيمة ل يحسن يحجب غربلة شاذّة لعنقيّة سرطان مبشرات وسرطان جائحة ولالإصابة من علم الخلايا شاذّة عنقيّة أيضا يتلقّى يكون. قد سمح يفهم العلم مناعة ال [هبف] التطوير من جديدة وأكثر فعّالة معالجة شكليات من [هبف] تلوث والتطوير تمهيديّة من أوّليّة وقاية شكليات ، بما في ذلك [هبف] لقاحات.

اختصار:

[هبف] - [ببيلّومفيروس] إنسانيّة
[أسك-وس] - خلايا شاذّة صدفيّة من أهمية [أوندترميند]
[لسل] - تقرح [لوو-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل]
[هسل] - تقرح [هيغ-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل]
[سن] - [نيوبلسا] عنقيّة [إينتربيثليل]
[أغك] - خلايا شاذّة غدّيّة
[أيس] - [أدنوكرسنوما] [إين ستث]

حدوث/حمل المرض:

تبنّيت قرار على سرطان وقاية وتحكم كان ب [وهو] [ممبر ستتس] ، وجديدة رؤية وإستراتيجية لتحصين شاملة أنّ يهدف أن يضمن [إقول كّسّ] إلى تحصين ل كلّ طفلة ، مراهق وبالغة كان ظهرت أثناء ال [58ث] عالم صحة اجتماع في 2005. [أبن وب] مع التقديم قادمة من لقاح أن يمنع إنسانيّة [ببيلّومفيروس] ([هبف]) تلوث ، مقاربة شاملة إلى يمنع سرطان عنقيّة - أيّ يدمج تلقيح ، غربلة ومعالجة مبكّرة - فرص جديدة ل يقوّي مولدة صحة خدمات ويبني خطوات بين القطاعات (1). مراهقة صحة يطوّر برنامج خدمات [أوسر-فريندلي] أنّ يهدف أن يزوّد [كونسلينغ] على صحة جنسيّة أنّ بؤرة على الوقاية من حالة حمل وجنسيّا يبثّ تلوثات بما في ذلك [هيف]. الوجود من تدخل جديدة ، مثل [هبف] لقاح ، استطاع مدّدت المجال من هذا خدمات وساعدت أن يضمن أخرى تدخلات ، بذلك يجعلهم أكثر جذّابة إلى الناس شابّة.

حدوثات عالميّ نطاق من سرطان عنقيّة لكلّ 100.000 أناثى (كلّ أعمار) ، [أج-ستندرديزد] إلى ال [وهو] السّكان معياريّة ، 2005
(مصدر: [وورلد هلث ورغنيزأيشن])

علم وباء:

قد رأى العقد سابقة زيادة ملحوظة في المعرفة من ال [نتثرل هيستوري] من [دسبلسا] عنقيّة. رغم أنّ كثير تلوثات مع [هبف] ليسوا سريريّا [دتكتيبل] ، ال أكثر عادة يميّز مرئيّة [هبف-يندوسد] تقرح من المسلك منشور أنثويّة [لوور] تناسليّة تناسليّة أو ثآليل تناسليّة ([كندلوما] [أكمينت]). ميّزت أكثر من 15 سنون [أغو] ، علاقة بين [هبف] تلوث وسرطان عنقيّة كان. [سنس ثن] ، جعلت خطوات مهمّة في يفهم الحمى يتلقّى يكون ، بشكل خاصّ في المناطق تالي: صحب [مود وف ترنسميسّيون] و [ريسك فكتور] مع عمليّة بثّ ؛ الإحتمال [أنكجنيك] من أنواع خاصّة فيروسيّة والآلية ب أيّ هم يسبّبون سرطان ؛ والطيف التلوث ، يتراوح من لاعرضيّة شركة نقل جويّ دول إلى ثآليل علنيّة ، تقرحات [بر-نيوبلستيك] ، وسرطان جائحة. [هبف] جنسيّا يبثّ تلوث ، يميّز كالسبب ضروريّة من 99% من كلّ سراطين عنقيّة. [هبف] جدّا سائدة ، مع يقدر 20 [ميلّيون بيوبل] يعدى في ال يوحّد يشبع. يرتفع الحدوث من [هبف] تلوثات ، مع 6.2 مليون تلوثات جديدة يشخّص سنويّا. تراكميّة سيادة معدلات مثل عال بما أنّ 82% ، يسطّر الحقيقة أنّ فردات نشطة جميعا جنسيّا في كبير المجازفة من يكتسب [هبف] تلوث و[سوبجكت تو] يطوّر أمراض [هبف-سّوستد]. يتضمّن [ريسك فكتور] لمرض يتعدّد شريكات ، تكافؤ عال (خمسة أو كثير حالة حمل) ، يدخّن ، ينقص مناعة خلويّة ، وعمر شابّة في التحريض من علاقات جنسيّة (2). كلّ سنة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة ، بين 2 و3 عيّنت مليون نساء مع علم الخلايا عنقيّ يبدي زق ، و1.25 مليون نساء عيّنت مع تقرحات [لوو-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل] ([لسل]).

[ببيلّومفيروس] إنسانيّة ([هبف]) صغيرة [دنا] حمى مع جينات من تقريبا 8.000 أزواج حقيرة. أكثر من وصفت 100 [هبفس] [بوتتيف] يتلقّى يكون ؛ تقريبا 40 [هبف] أنواع يستطيع كنت أسّست في المنطقة [سرفيك-فجنل]. قيّدت التطوير من سرطان عنقيّة إلى فئة فرعيّة الحميات أنّ يزيد الخطر من سرطان عنقيّة في يعدى نساء (كبير المجازفة) ، [أف وهيش] [هبف] 16 و [هبف] 18 معا يعلّل تقريبا [توو ثيردس] من يلاحظ عنقيّة سرطان حالات. سبّبت القدرة من [هبف] تلوثات أن يتقدّم إلى خباثة في جزء كبيرة بالأنشطة كيميائيّ حيويّ من [إ6] و [إ7] ، ال [أنكبروتين] أوّليّة يرمّز ب [هبف] جينات. رغم أنّ أخرى [أنكبروتين] ، مثل [إ4] و [إ5] ، يكون فكّرت أن يكمّل نشاطهم ، يعالج [إ6] و [إ7] من أنواع كبير المجازفة خلية دورة منظمات ، يحثّ حالة شذوذ صبغويّة ، ويسدّ [أبوبتوسس]. [هبف] يستهدف الخلايا أساسيّة في الظهارة [سترتيفيد] صدفيّة والخلايا [متبلستيك] في الظهارة [سترتيفيد] صدفيّة وخلايا [متبلستيك] في الملتقى [سقوموكلومنر] من المؤخّر عنق. إضافة إلى ذلك ، [هبف] يمكن أعديت الظهارة غدّيّة من ال [إندوسرفيإكس] ، [رسولتينغ ين] [نيوبلسم] غدّيّة ، مثل [أدنوكرسنوما] [إين ستث] أو [أدنوكرسنوما] جائحة (3). يتضمّن [ستبس] أنّ يقع من تلوث أوّليّة يقود إلى التطوير السرطان يقهر مضيفة مقاومة محصّنة ، يمكن دمج من [هبف] [دنا] داخل المضيفة جينات ، وتراكم من تحولات إضافيّة ضمن ال يعدى [هوست سلّ]. [هبف] ينبغي كنت مستمرّة ضمن المضيفة [إبيثليل سلّ] كخطوة تمهيديّة أماميّة نحو تغيرات متقدّمة [نيوبلستيك].

ال 2001 [بثسدا] نظامة يصنّف من خلية ظهاريّ حالة شذوذ (4):
[سقومووس] خلية

  • خلايا شاذّة صدفيّة ([أسك])
    1. من أهمية [أوندترميند] ([أسك-وس])
    2. يستطيع لا يستثني [هسل] ([أسك-ه])
  • تقرحات [لوو-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل] ([لسل])
    1. يحوي [ببيلّومفيروس] إنسانيّة ([هبف]) ، [دسبلسا] لطيفة ، و [نيوبلسا] عنقيّة [إينتربيثليل] ([سن]) 1
  • تقرحات [هيغ-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل] ([هسل])
    1. يحوي معتدلة وقاسية [دسبلسا] ، سرطان [إين ستث] ، [سن] 2 ، و [سن] 3
  • [سقومووس] خلية سرطان

خلية غدّيّة
  • عيّنت خلايا شاذّة غدّيّة ([أغك]) ([إندوسرفيكل] ، [إندومتريل] ، أو لا خلاف ذلك يعيّن)
  • يفضّل خلايا شاذّة غدّيّة ، [نيوبلستيك] (عيّنت [إندوسرفيكل] أو لا خلاف ذلك يعيّن)
  • [إندوسرفيكل] [أدنوكرسنوما] [إين ستث] ([أيس])
  • [أدنوكرسنوما]

[نتثرل هيستوري] من [هبف] و [سن]:

كثير نساء يعدى ب [هبف] لاعرضيّة. كشفت الحمى بشاذّة [بب تست رسولت] ، [هبف] [تست رسولت] ، أو الوجود من ثآليل جلّيّة تناسليّة سريريّا ، و [موست ليكلي] سيحلّ دون معالجة. عربة حمّالة من [هبف] [دنا] جدّا عاديّة في ال [جنرل بوبولأيشن] ، يفاد في واحدة دراسة أن يقع على الأقلّ مرّة على فترة [3-ر] في 60% من نساء شابّة (5). يستقرئ من هذا يفاد اكتساب معدلات ، المتوسّط عمر خطر تراكميّة على الأقلّ 80%. يخلي ال [فست مجوريتي] النساء الحمى أو يوقف هو إلى مستويات لا يصحب مع [سن] 2/3+ ، ول كثير نساء هذا يقع حالا. المدة من [هبف] [بوستيفيتي] قصيرة والاحتماليّة الإجازة [هيغر] في نساء شابّة. الوجود ال [هبف] علامة للخطر التشخيص ال [سن] 2/3+ ؛ صحبت فقط 1 في 10 [تو] 1 في 30 [هبف] تلوثات مع شاذّة عنقيّة علم الخلايا نتيجات ، مع نسبة صغيرة حتّى يصحب مع [سن] 2/3+. بين نساء مع علم الخلايا سلبيّة وإيجابيّة [هبف] [تست رسولت] ، سيتلقّى فقط 15% شاذّة علم الخلايا نتيجات ضمن 5 سنون. مهما ، [هبف] ضروريّة للتطوير وصيانة ال [سن] 3 (6). في دراسات طوليّة ، الوقت كان فاصلة يتطلّب ل 50% من حالات سائدة أن يصبح [هبف] [دنا] أحفور سلبيّ ل ال [هبف] نوع يكشف في تسجيل 4.8 شهور لأنواع [نون-ونكجنيك] و8.1 شهور لأنواع [أنكجنيك]. مهما ، ليس هذا يصحّ إجراء من المدة التلوثات لأنّ هو يكون مجهولة [هوو لونغ] النساء تلقّى يكون أعديت [بي ث تيم] هم كان أسّست أن يكون إيجابيّة في تسجيل. في آخر دراسة طوليّة ، حددت المدة التلوث كان لحادث تلوث. كان المدة وسيطة من [هبف] [دنا] 8 شهور.

من منظورة سريريّة ، هو مهمّة أن يميّز أيّ [نيوبلسا] [إينتربيثليل] سيتقدّم إلى سرطان جائحة إن يترك [أونترتد]. مهما ، يتلقّى الأصناف تشخيصيّة متوفّرة فقط [برديكتيف فلو] متواضعة ، وأنّ قيمة تناقصات بما أنّ التقرحات يصبحون أقلّ قاسية. سرطان يتضمّن مبشرات [سن] 3 ، [أيس] ، و [تو ا لسّر إكستنت] [سن] 2. الاحتماليّة التقدم إلى سرطان [هيغر] والوقت إلى تقدم قصيرة بما أنّ الدرجة ال [دسبلسا] يزيد. رغم أنّ تعبير من الوجود ال [هبف] ك [سن] يستطيع وقعت ضمن شهور من اكتساب فيروسيّة ، الوقت يعدّل مسلك من [سن] 3 إلى سرطان جائحة بين 8.1 و2.6 سنون. يغيّر الخطوة متمهّلة من هذا في نساء [إيمّونو-كمبتنت] يعني أنّ تقديرات دقيقة من تقدم خطر يتطلّبون طويلة متابعة أوقات. ربّما أكثر موافقة لممارسة سريريّة تقديرات التراجع إلى معدل. ليس الأهداف من غربلة عنقيّة أن يمنع [سن] غير أنّ أن يمنع وكشفت سرطان مبكّرة جائحة عنقيّة وأن يقلّل وفاة. ليس الكشف من [سن] 2 أو [سن] 3 غربلة إخفاق غير أنّ بالأحرى الهدف من الغربلة نظامة. في [نتثرل هيستوري] دراسات المراهقات مع حديثا يكتسب [هبف] تلوث ، الطول معدّلة من [هبف] قابل للكشف 13 شهور. في كثير مريضات مراهقة مع [إيمّون سستم] مصونة ، [هبف] سيحلّ تلوث ضمن 24 شهور. يأتي بيّنة بعيد أنّ ال [هبف] تلوث سيحلّ دون معالجة من المعدلات عال قرار من [سن] 1 و [سن] 2 ، 70% و50% على التّوالي.

الطعام لطخة

[هبف] [دنا] يختبر:

يقترح الإرتباط قوّيّة بين تلوث مع أنواع كبير المجازفة [هبف] و [لسل] ، [هسل] ، وسرطان عنقيّة أنّ [هبف] [دنا] يختبر كان أداة مفيدة للإدارة النساء مع [بب تست رسولت] شاذّة ، خصوصا [إين ث كس وف] أنّ مع [تست رسولت] ملتبسة. [إين ث كس وف] [بب تست رسولت] ملتبسة ، [هبف] [دنا] يختبر يستطيع ساعدت حددت ما إذا الفرد سوفت كنت رجعت لتقييم [كلبوسكبيك]. في 2001 ، المواطنة سرطان أتمّ معهد [مولتيسنتر] كبيرة يوزّع محاكمة يدعى الشاذّة [سقومووس] خلية من يضعف أهمية/[لوو غرد] [سقومووس] [إينتربيثليل] تقرح [تريج] دراسة ([ألتس]). الدراسة يقارن فوريّة [كلبوسكبي] ، [هبف] [دنا] يختبر ب [هبريد] [كبتثر] 2 ، وتكرار علم الخلايا في الإدارة النساء مع [أسك-وس] و [لسل] علم الخلايا. أبدى الدراسة أنّ 83% من نساء مع [لسل] علم الخلايا اختبر [بوستيف] لكبير المجازفة [هبف] [دنا] ، يحدّ الفائدة وال [كست-فّكتيفنسّ] ال [هبف] يختبر في يميّز الذي نساء مع [لسل] علم الخلايا سوفت تحمّلت [كلبوسكبي]. في نساء مع [أسك-وس] عنقيّة علم الخلايا غربلة نتيجات ، أسّس [ألتس] أنّ إصابة يستعمل [ليقويد-بسد] علم الخلايا فحسب تلقّى حساسية من 85% ل [سن] 2 و [سن] 3 تقرحات بينما يرجع 59% من نساء إلى [كلبوسكبي] يتبع الأولى تكرار عنقيّة علم الخلايا غربلة و67% يتبع الثاني تكرار عنقيّة علم الخلايا غربلة. إنسانيّة [ببيلّومفيروس] كشف يختبر أكثر من 90% من [سن] 2 و [سن] 3 بينما يرجع فقط 56% من المرضى إلى [كلبوسكبي]. رجع كلا [هبف] يختبر وتكرار علم الخلايا كثير نساء [يوونجر] من 30 سنون إلى [كلبوسكبي] من نساء قديمة ، غير أنّ [هبف] يختبر كان [سنيفيكنتلي مور] حسّاسة ل [سن] 2 و [سن] 3 في كلّ يعتّق (7). يتلقّى يختبر ل [هبف] [دنا] علاقة سريريّة ل يتنبّأ الخطر من الوجود ال [سن] 2/3+ والخطر من التطوير ال [سن] 2/3+. أوصى المجتمعة أمريكيّة ل [كلبوسكبي] وعنقيّة علم أمراض ([أسككب]) توافق الآراء مؤتمر أنّ [هبف] [دنا] يختبر استطاع كنت استعملت كإختبار العلاج لنساء مع [سن] 2 أو [سن] 3 على الأقلّ 6 شهور يتبع استئصال أو تذرية من التحويل منطقة. رجعت النساء مع [هبف] كبير المجازفة كنت ل [كلبوسكبي].

إدارة من شاذّة عنقيّة علم الخلايا وعلم نسيج:

في مراهقات: يختلف الإدارة من علم الخلايا شاذّة عنقيّة في مراهقات من أنّ للبالغة السّكان [إين مني كسس]. صفة مؤكّدة مراهقات يمكن ضمنت خاصّة إدارة إعتبارات. هو مهمّة أن يتفادى إدارة عدوانيّة من تقرحات حميدة في مراهقات لأنّ كثير عنقيّة [إينتربيثليل] [نيوبلسا] درجات 1 و2 يتراجعون. جراحيّة استئصال أو تدمير من نسيج عنقيّة في مراهقة [نولّيبرووس] يمكن كنت ضارّة إلى خصوبة مقبلة و [كمبتنسي] عنقيّة. مطاوعة ، مراهقة [هلث-كنسكيووس] يمكن كنت على نحو كاف خدمت مع بطاقة في كثير حالات. التوصيات تالي فريد إلى الالسّكان مراهقة ويخاطب الحالات سريريّة أنّ يستطيع كنت أدرت بمتابعة [ستولوجك] ، [هبف] يختبر ، [كلبوسكبي] ، أو إدماج من هذا يقارب. إيجابيّة [هبف] يحيل [تست رسولت] الوجود من كبير المجازفة [هبف] [دنا] بما أنّ يحدّ ب [هبريد] [كبتثر] [إيي.] يختبر ل [لوو-ريسك] [هبف] أنواع يتلقّى ما من دور في عنقيّة سرطان وقاية. مراهقات مع [أسك-وس] الذي يتلقّى [هبف] [تست رسولت] أحفور سلبيّ لكبير المجازفة [هبف] [دنا] سوفت يتلقّى [بب تست] في 12 شهور. [لسل] [تست رسولت] يستطيع كنت [مونيتور] بتكرار علم الخلايا في فاصلات [6-مونث] أو بكبير المجازفة [هبف] إختبار في 12 شهور. هذا فردات سوفت تحمّلت [كلبوسكبي] ل أيّ حالة شذوذ [ستولوجك] أو المثابرة من [هبف] تلوث في 1 سنة. فوريّة [كلبوسكبي] خيار مقبولة لمراهقات مع [لسل] (8). تقرحات [هيغ-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل] ([هسل]) حالة شذوذ هامّة [ستولوجك] أنّ يتطلّب تقييم [كلبوسكبيك] بسبب كثير معدل [هيغر] من نسيجويّا يؤكّد [سن] 2 ، [سن] 3 ، أو سرطان عنقيّة. الطريقة خاصّة متابعة سوفت كنت خصّصت بالرعاية صحيّة محترفة. مقاربة معقولة إلى المتابعة استطاع كنت إمّا علم الخلايا أو [كلبوسكبي] في [4-6-مونث] فاصلات.

علم الخلايا عاديّة مع إيجابيّة [هبف] يختبر: قدرت الإستعمال من [هبف] كبير المجازفة يختبر بما أنّ ملحق إلى علم الخلايا عنقيّة في نساء عتّق 30 سنون وقديمة مؤخّرا. نساء مع عاديّة علم الخلايا نتيجة الذي يختبر [بوستيف] ل [هبف] على غربلة روتينيّة يتلقّى خطر ال [سن] 2/3 من تقريبا 4% ، أيّ يكون [لوور] من الخطر لنساء مع [أسك] علم الخلايا نتيجات. لا يوصى ل هذا سبب ، [كلبوسكبي] بما أنّ أبعد يختبر بعد وحيدة [هبف-بوستيف] ، نتيجة [ستولوج-نغتيف]. حاليّة خبيرة توافق الآراء يتضمّن توصيات تكرار علم الخلايا و [هبف] إختبار في 6-12 شهور أن يسمح لقرار من مؤقّتة [هبف] عربة حمّالة و[كلبوسكبي] فقط إن [تست رسولت] يبقون شاذّة ([هبف-بوستيف] أو [أسك] أو [هيغر-غرد] علم الخلايا نتيجات) (9).

شاذّة صدفيّة خلايا ([أسك]) علم الخلايا عنقيّة: يتضمّن خيارات لتقييم فوريّة [كلبوسكبي] ، إصابة إلى [كلبوسكبي] ب [هبف] [دنا] يختبر ، أو تكرار علم الخلايا إختبار في 6 و12 شهور. تحقيق عدوانيّة سوفت كنت تفاديت لأنّ [أسك] تشخيص يكون على نحو رديء قابل للاستعادة بين ملاحظات ، الخطر السرطان جدّا منخفضة (0.1-0.2%) ، والخطر ال [سن] 2/3+ ل أيّ مريضة فرديّة أيضا منخفضة (6.4-11.9%). يتلقّى يختبر ل [هبف] [أنكجنيك] وتوصيل إلى [كلبوسكبي] فقط ل أنّ نساء الذي يختبر [بوستيف] الميزة من تشخيص متأهّبة والقدرة أن يعيد 44-69% من مريضات دون [كلبوسكبي] أنّ خطرهم من تقرح هامّة جدّا منخفضة. إن [هبف] يختبر يكون انتخبت ، أنّ يتلقّى نساء الذي [تست رسولت] يكونون [هبف-بوستيف] 15-27% فرصة من يتلقّى [سن] 2/3+ وسوفت كنت رجعت ل [كلبوسكبي]. أنّ نساء الذي يختبر أحفور سلبيّ ل [هبف] يستطيع كنت أعدت أنّ خطرهم من يؤوي [سن] 2/3+ بعض من 2% ، وهم يستطيع كنت برمجت لتكرار علم الخلايا يختبر في 1 سنة. الاستثناء إلى هذا توصية ل [هبف] متابعة المراهقة ، ل الّذي الخطر من سرطان جائحة يقارب صفر والاحتماليّة من [هبف] إجازة يكون جدّا عال. على الأقلّ اثنان متتابعة متابعة علم الخلايا تطلّبت إختبارات ، مع توصيل إلى [كلبوسكبي] ل [أسك] أو [هيغر-غرد] نتيجة ، أن يبلغ الحساسية من وحيدة [هبف] إختبار للكشف ال [سن] 2/3+. يؤخّر رغم أنّ متابعة علم الخلايا إختبارات يمكن سمحت بعض نساء أن يتفادى [كلبوسكبي] ، ينتظر 6-12 شهور لتشخيص محدّدة يستطيع خلقت حالة قلق ويمكن في تشخيص السرطان. [إين دّيأيشن] ، المعدل الخسارة المتابعة جوهريّة ، مع 15-25% يفاد في البحث عمليّة إعداد و54-81% [نون-كمبلينس] في سريريّة ممارسة عمليّة إعداد (10).

[لوو-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل] تقرح ([لسل]) علم الخلايا عنقيّة: علم الخلايا نتيجة ال [لسل] ال [سكند-موست] عاديّة شاذّة علم الخلايا نتيجة وأكثر متكرّرة في السّكان شابّة مع رقم كبيرة من شريكات أخيرة. [لسل] صحبت تشخيص مع [تست رسولت] إيجابيّة ل [هبف] كبير المجازفة في كثير نساء (83% من النساء مع [لسل] علم الخلايا في [ألتس]) ؛ لذلك [هبف] يختبر من [ليميتد فلو] في إصابة إلى [كلبوسكبي]. الخطر ال [سن] 2/3+ في أوّليّة [كلبوسكبي] يتبع و [لسل] نتيجة بين 15% ويدرس 30% في أكثر. أوصيت لذلك ، [كلبوسكبي] لتقييم ال [لسل]. العلم الخلايا نتيجة "خلية شاذّة صدفيّة - يستطيع لا يستثني [هسل]" ([أسك-ه]) نويت أن يتضمّن 5-10% من [أسك] حالات عموما. يقترح نتيجة بحث ال [سن] 2/3+ في 24-94% من مريضات مع [أسك-ه] علم الخلايا نتيجات أنّ [كلبوسكبي] يكون تدخل مناسبة أوّليّة تشخيصيّة. استعملت هذا علم مصطلحات أن ينبّه طبيب سريريّ أنّ الخطر من [سن] 3 أو سرطان يتجاوز أنّ من [أسك] نتيجة بحث غير أنّ يفتقر الحقيقة يتطلّب للمريضة أن يكون أعطيت و [هسل] تفسير ، أيّ استطاع حضضت استئصال إن تقييم [كلبوسكبيك] كان سلبيّة (11). في نساء يعتّق 30 سنون أو قديمة مع [أسك-ه] علم الخلايا نتيجات ، ينخفض [تست رسولت] [هبف-بوستيف] بشكل مثير ، وإصابة إلى [كلبوسكبي] يستعمل [هبف] يختبر يمكن كنت اعتبرت بما أنّ مع أخرى [أسك] نتيجة بحث. خلاف ذلك ، نساء مع [أسك-ه] سوفت كنت اهتمّت في نمط مماثلة إلى نساء مع [لسل] ؛ متابعة من نتيجة [كلبوسكبي] من [سن] 1 أو معدل سوفت تضمّنت إمّا علم الخلايا إختبارات في 6 و12 شهور أو [هبف] [دنا] إختبار في 12 شهور ، [رثر ثن] استئصال.

[هيغ-غرد] صدفيّة [إينتربيثليل] تقرح ([هسل]) علم الخلايا عنقيّة: بين نساء مع [هسل] علم الخلايا نتيجات ، أفدت [سن] 2 أو [سن] 3 يتلقّى يكون في 70% أو أكثر ، و1-2% مينة سرطان جائحة (12). أوصيت يعطي المستوى الخطر ، [كلبوسكبي] وخزع للتحليل المخبريّ من تقرحات مرئيّة. [إندوسرفيكل] تقييم سوفت كنت أنجزت في المريضة [نون-برننت] ، والمهبل كاملة سوفت كنت فحصت ، خصوصا عندما لا يؤسّس تقرح يماثل إلى العلم الخلايا نتيجة. رأيت خيار "ومتعة" إدارة خطة يمكن كنت استعملت في هذا السّكان صبور [إين ث فنت ثت] تقرح متوافقة مع [سن] 2 أو [سن] 3 يكون رأيت. في نساء الذي يتلقّى هذا تقرح وليس حاملة ، [ليب] يمكن كنت أنجزت في ال نفسه زيارة بما أنّ ال [كلبوسكبي]. في هذا حالات ، أغفلت الخزع للتحليل المخبريّ عنقيّة وتقييم [إندوسرفيكل] عقب ال [ليب] يمكن كنت اعتبرت.

خلايا شاذّة غدّيّة ([أغك]) أو [أدنوكرسنوما] [إين ستث] ([أيس]) في علم الخلايا عنقيّة: الخطر ال [سن] 2/3+ في نساء مع [أغك] علم الخلايا نتيجات 9-41% ، خلافا 27-96% مع [أغك] معروفة [نيوبلسا]. على الأقلّ سيرافق نصف ال [أيس] و [أدنوكرسنوما] نتيجات كنت ب [سن] صدفيّة. [أيس] علم الخلايا صحبت نتيجة مع 48-69% خطر من [أيس] نسيجيّة و38% خطر من [أدنوكرسنوما] جائحة من المؤخّر عنق (13). [إندوسرفيكل] عمليّة كحت و [كلبوسكبي] كلا نسبيّا غير حسّاس ل [أيس] و [أدنوكرسنوما] ، غير أنّ لا يتلقّى كثير نساء مع [أغك] علم الخلايا نتيجات تقرح هامّة. أمرت التقييم أوّليّة نساء مع [أغك] نتيجات بالخطر ال [سن] 2/3+ يلاحظ سابقا ، بالإمكانية أنّ المصدر من الحالة شذوذ يمكن كنت ال [إندومتريوم] ، وبالتمييز أنّ ال [إندوسرفيإكس] كاملة في خطر ل [أيس] ، ينتدب أخذ عيّنة [إندوسرفيكل]. [أس ا كنسقونس] ، [كلبوسكبي] وأخذ عيّنة [إندوسرفيكل] سوفت كنت تضمّنت في التقييم أوّليّة من كلّ نساء مع [أغك] نتيجة ، باستثناء أنّ مع نتيجات أنّ يعيّن "خلايا شاذّة [إندومتريل]". نساء مع خلايا شاذّة [إندومتريل] وأخذ عيّنة عاديّة [إندومتريل] سوفت تحمّلت [كلبوسكبي] وأخذ عيّنة [إندوسرفيكل]. [إندومتريل] أشرت أخذ عيّنة في نساء مع خلايا شاذّة [إندومتريل] وكلّ نساء مع [أغك] نتيجات الذي يكون عتّقت 35 سنون أو قديمة ، [أس ولّ س] أنّ [يوونجر] من 35 سنون مع نزيف شاذّة ، بدانة مرضيّة ، [أليغمنورّها] ، أو تقييم سريريّة يقترح سرطان [إندومتريل].

إنسانيّة [ببيلّومفيروس] ([هبف]) لقاحات:

يحمي لقاح جديدة رباعيّ تكافؤ ، [غردسل] ، ضدّ أربعة [هبف] أنواع (6 ، 11 ، 16 ، 18) ، أيّ يكون مسؤولة ل 70% من سراطين عنقيّة و90% من ثآليل تناسليّة. جعلت هذا لقاح [بروفلكتيك] من [نون-ينفكتيووس] [هبف-ليك] جسيمات (أو [فيروس-ليك] جسيمات ، [فلب]) ؛ هو لا يحتوي [ثيمروسل] أو زئبق. أدرت اللقاح من خلال [سري] من ثلاثة [إينترموسكولر ينجكأيشن] على [سإكس-مونث بريود] (في 0 ، 2 ، و6 شهور). في يونيو - حزيران 8 ، 2006 رخّصت هذا لقاح كان بالطعام وعقار إدارة ([فدا]) ، يصبح الأولى رخّص لقاح يطوّر أن يمنع سرطان عنقيّة وأخرى أمراض في أناثى يسبّب بتناسليّة [هبف] تلوث. في يونيو - حزيران 29 ، اقترع 2006 ال [أدفيسري كمّيتّ] على تحصين ممارسات ([أسب]) أن يوصي إستعمال من اللقاح رباعيّ تكافؤ في أناثى ، أعمار 9 [تو] 26 [ير وف ج]. مثاليّا ، اللقاح سوفت كنت أدرت قبل بداية من نشاط جنسيّة. مهما ، أناثى الذي يكون جنسيّا نشطة أيضا يمكن استفدت من تلقيح. حصل أناثى الذي سابقا يتلقّى يكون أعديت مع [أن ور موش] [هبف] نوع فقط حماية من النوع [فكّين] هم يتلقّى لم يكتسبوا. قد عرض محاكمات سريريّة 100% فاعليّة في يمنع [بر-كنسرس] عنقيّة يسبّب ب ال يستهدف [هبف] أنواع وتقريبا 100% فاعليّة في يمنع [فولفر] و [بر-كنسرس] مهبليّة وتناسليّة ثآليل يسبّب ب ال يستهدف [هبف] أنواع بين نساء أعمار 16 [تو] 26 سنون ، الذي كان [نف] إلى الخاصّة [هبف] لقاح أنواع. لا يشير معطيات أنّ اللقاح يتلقّى أيّ تأثير [ثربيوتيك] من [هبف] تلوث أو مرض [هبف-سّوستد] ، بما في ذلك يتواجد [بب تست] حالة شذوذ أو ثآليل تناسليّة (14). بينما هو يكون يمكن أنّ تلقيح الذكران يمكن قدرت [هلث بنفيت] مباشرة إلى ذكران و [هلث بنفيت] غيرمباشر إلى أناثى ، هناك حاليّا ما من فاعليّة معطيات يتوفّر أن يساند إستعمال من [هبف] لقاح في ذكران. فاعليّة دراسات في ذكران جارية.

محررة بطاقة:

نساء مع [أسك] علم الخلايا نتيجات يمكن تحمّلت فوريّة [كلبوسكبي] ، إصابة إلى [كلبوسكبي] بكبير المجازفة [هبف] [دنا] يختبر ، أو تكرار علم الخلايا غربلة في 6 و12 شهور. [تريج] إلى [كلبوسكبي] سوفت وقعت بعد إيجابيّة [هبف] [تست رسولت] من [أسك] أو [هيغر-غرد] تشخيص. نساء مع [أسك] الذي يختبر أحفور سلبيّ ل [هبف] أو الذي [هبف] وضع يكون مجهولة وإختبار أحفور سلبيّ لحالة شذوذ يستعمل [كلبوسكبي] سوفت يتلقّى تكرار علم الخلايا إختبار في 1 سنة. كثير نساء مع [أسك] الذي يكون [هبف] [بوستيف] أو نساء مع [أسك-ه] ، [لسل] ، أو [هسل] [تست رسولت] سوفت تحمّلت [كلبوسكبي]. يتضمّن التوصية لمتابعة من [سن] [أونترتد] 1 علم الخلايا إختبار في 6 و12 شهور مع [كلبوسكبي] ل [أسك] أو [هيغر-غرد] نتيجة ، أو وحيدة [هبف] إختبار في 12 شهور ، مع [كلبوسكبي] إن ال [تست رسولت] يكون إيجابيّة. نساء حاملة مع [سن] 2 أو [سن] 3 يمكن تحمّلت متابعة مع [كلبوسكبي] أثناء كلّ [تريمستر] وسوفت كنت قيّمت مع علم الخلايا وفحوصات [كلبوسكبي] في 6-12 أسابيع [بوستبرتثم] أو بعد ذلك. لا يشار معالجة من [سن] 2 و [سن] 3 في حالة حمل. نساء مع [سن] 2 أو [سن] 3 سوفت كنت عاملت (في غياب الحالة حمل) مع استئصال أو تذرية. إدارة ال [سن] 2 في مراهقات يمكن كنت خصّصت.

تقريبا يقع نصف من كلّ سراطين عنقيّة في نساء الذي يتلقّى أبدا يكون حجبت. لذلك ، يحجب بشكل خاصّ مهمّة في نساء الذي يتلقّى أبدا أو نادرا يكون حجبت. [هبف] مزودات [فكّين] سوفت أخطرت يطعّم أناثى أنّ: هم سيحتاجون نظاميّة عنقيّة سرطان غربلة بما أنّ اللقاح لن يزوّد حماية ضدّ كلّ أنواع ال [هبف] أنّ يسبّب سرطان عنقيّة ؛ هم سوفت مارست تصرفات واقية جنسيّة ([إ.غ.] ، امتناع ، [مونوغمي] ، يحدّ رقمهم من جنس شريكات ، ويستعمل كيس واق) ، بما أنّ اللقاح لن يمنع كلّ حالات من ثآليل تناسليّة - ولا هو سيمنع أخرى جنسيّا يبثّ أمراض ؛ هم يمكن لا يستلم ال يشبع فوائد اللقاح عقب قد أصبح هم جنسيّا نشطة (ويمكن يتلقّى سابقا اكتسبت لقاح [هبف] نوع) أو إن هم لا يتمّون ال يشبع [سري] [فكّين].

Resources:

  1. World Health Organization
    Planning and implementing cervical cancer prevention and control programs: A manual for managers
  2. American Society for Colposcopy and Cervical Pathology
    CONSENSUS GUIDELINES: Guidelines on Management of Women with Histological Abnormalities
  3. US Food and Drug Administration
    Quadrivalent human papillomavirus (types 6, 11, 16, 18) recombinant vaccine, 2006 (product approval information: licensing action).
  4. U. S. National Institutes of Health (NIH)
    Cervical Cancer

References:

  1. Pollack AE, Balkin M, Edouard L et al. Ensuring access to HPV vaccine through integrated services: a reproductive health perspective. Bulletin of the World Health Organization 2007;85:57-63
  2. Centers for Disease Control and Prevention. Genital HPV Infection - CDC Fact Sheet. Centers for Disease Control and Prevention. 2004
  3. Scheurer ME, Tortolero-Luna G, Adler-Storthz K. Human Papillomavirus infection: biology, epidemiology, and prevention. International J Gynecology Cancer 2005;15(5):727-746
  4. ACOG Practice Bulletin. Management of Abnormal Cytology and Histology. Number 66, September 2005.
  5. Einstein MH, Burk RD. Persistent human papillomavirus infection: definitions and clinical implications. Papillomavirus Rep 2001;12:119-123. (Level III)
  6. Castle PE, Wacholder S, Sherman ME et al. Absolute risk of a subsequent abnormal pap among oncogenic human papillomavirus DNA-positive, cytologically negative women. Cancer 2002;95:2145-2151. (Level II-2)
  7. Sherman ME, Schiffman M, Cox JT. Effects of age and human papilloma viral load on colposcopy triage: data from the randomized Atypical Squamous Cells of Undetermined Significance/Low-Grade Squamous Intraepithelial Lesion Triage Study (ALTS). J Natl Center Inst 2002;94:102-107
  8. ACOG Committee Opinion. Evaluation and management of abnormal cervical cytology and histology in the adolescent. Number 330, April 2006.
  9. Wright TCJr, Schiffman M, Solomon D et al. Interim guidance for the use of human papillomavirus DNA testing as an adjunct to cervical cytology for screening. Obstet Gynecol 2004;103:304-309. (Level III)
  10. Kim JJ, Wright TC, Goldie SJ. Cost-effectiveness of alternative triage strategies for atypical squamous cells of undermined significance. JAMA 2002;287:2382-2390. (Level III)
  11. Guido R, Schiffman M, Solomon D, Burke L. Post-colposcopy management strategies for women referred with low-grade squamous intraepithelial lesions or human papillomavirus DNA-positive atypical squamous cells of undetermined significance: a two-year prospective study. ASCUS LSIL Triage Study (ATLS) Group. Am J Obstet Gynecol 2003;188:1401-1405. (Level II-2)
  12. Jones BA, Davey DD. Quality management in gynecologic cytology using inter-laboratory comparison. Arch Pathol Lab Med 2000;124:672-681. (Level III)
  13. Oliveira ER, Derchain SF, Rabelo-Santos SH et al. Detection of high-risk human papillomavirus (HPV) DNA by Hybrid Capture II in women referred due to atypical glandular cells in the primary screening. Diagn Cytopathol 2004;31:19-22. (Level III)
  14. Villa LL, Costa RL, Petta CA et al. Prophylactic quadrivalent human papillomavirus (types 6, 11, 16, and 18) L1 virus-like particle vaccine in young women; a randomized double-blind placebo-controlled multicenter phase II efficacy trial. Lancet Oncol 2005;6(5):271-278

نشر: 24 June 2009

Women's Health & Education Center
Dedicated to Women's and Children's Well-being and Health Care Worldwide
www.womenshealthsection.com